شرعت السلطة المحلية والمجلس البلدي منتصف ليلة الثلاثاء الماضي في عملية هدم المحلات التجارية المتواجدة قرب السوق البلدي بعد اشعار كل أصحاب المحلات والعاملين بها بالعملية، وذلك قصد تكملة أشغال مشروع المركب التجاري الذي تم بناءه في مكان السوق اليومي سابقا وفتح واجهته أمام الشارع الرئيسي للمدينة. 

ويأتي هذا المشروع في اطار برنامج التأهيل الحضري لمدينةابن الطيب الذي أعطى انطلاقته عاهل البلاد محمد السادس في زيارته لمدينة الناظور (فرخانة) 

ومن المنتظر من هذا المشروع الذي مولته شركة العمران بشراكة مع بلديية بن الطيب أن يفتح أبوابه قريبا أمام الساكنة وتجار المدينة، ، كما سيساهم هذا في تحسين أجواء ممارسة النشاط التجاري داخل المدينة والقضاء عن الفوضى التي يشهدها السوق اليومي نظرا لتواجده بقلب المدينة العتيقة، وما يعرفه شارع الموحدين من تسيب السلع على الأرصفة باتجزئة الهام رقم 1 يسبب فوضى واختناق في حركة السير دائمة وهذا ما سيؤثر سلبا على مسار العاملين 


وعد رئيس المجلس البلدي محمد الفضيلي اصحاب المحلات الاصليين بالسوق وشارع الموحدين والحسن الثاني فقط الذين لديهم ملكية خاصة. هذا مازاد من شدة خوف التجار القدماء الى حين انتهاء المجلس من كناش السوق البلدي وربما هذا ما سيؤثر سلبا على مسار التجار الذين فوجئوا بهدم محلاتهم ليلا وربما سيصبحون معطلين لا محالة.6728015-10282905 6728015-10282908