في اجواء شبيهة بحالة الطوارئ،عاشتها بلدة ازغنغان اقليم الناظور مساء الجمعة الماضية خلال الجمع العادي لفريق ازغنغان الذي ينشط في القسم الثاني هواة،حيث حضرت قوات الشرطة المركب التربوي،وحضر باشا المدينة ومندوب وزاة الشباب والرياضة،الاجواء خارج القاعة مختلفة عن داخلها، ففي الوقت الذي كان ينتخب علي النعناع رئيسا للمرة الرابعة على التوالي في سابقة لم يعرفها المغرب ،كانت مجموعة اخرى تنادي باسقاط  الرئيس وتطالب باشراكها في الجمع العام الذي منعوا من حضوره بدعوى انهم ليسوا منخرطين.فيما يقول رئيس وفاق ازغنغان ان عدد منخرطي الفريق اربعة عشر،غاب منهم ثلاثة،فيما اكد المحتجون انهم سيواصلون الاحتجاج خلال دورات البطولة الى حين اسقاط بوعلي،