تلقى أسطورة كرة القدم الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا اليوم الجمعة نبأ طيبا بتعليق محاكمته في قضية الديون المستحقة عليه لمصلحة الضرائب في إيطاليا.

وقررت إحدى محاكم نابولي إيقاف المحاكمة عن 39 مليون يورو للضرائب، يفترض أنها مستحقة على الأرجنتيني. ويعني هذا القرار عدم فرض أي حظر على ممتلكات مارادونا في البلاد لحين صدور حكم نهائي. وسيعاد فتح القضية في التاسع من أكتوبر المقبل.

ويتهم القضاء الإيطالي بطل كأس العالم 1986 في المكسيك بالتهرب من سداد ضرائب بمبالغ تقدر بالملايين خلال الفترة التي كان يلعب فيها مع نابولي بين عامي 1984 و1991 .

ويعود الخلاف بين اللاعب السابق (53 عاما) والضرائب الإيطالية إلى أعوام مضت، شهدت مصادرة مجوهرات وساعات للأرجنتيني من قبل الشرطة.0837ecd9-3a19-4ecd-9137-de79aa06c7ee_16x9_600x338