أقدم مجموعة من الشباب يوم الأحد الماضي، يوم قبل حلول شهر رمضان، على تنظيم حملة تطوعية تتمثل في تنظيف شاطئ إعبذونن”، الواقع ترابيا بإقليم الدرويش.
وقد تمكن المتطوعون الشباب من جمع مخلفات كثيرة كانت ملقاة على هذا الشاطئ الساحر (أكياس البلاستيك والخشب، وقنينات فارغة…) ومخلفات أخرى تشوه المنظر الجمالي والسياحي للشاطئ و الذي ينم على السلوك السلبي وغير الحضاري اتجاه البيئة من بعض مرتادي الشاطئ من المواطنين والمقيمين.هذه الحملة التطوعية ليست هي الأولى من نوعها في هذه المنطقة، فقد سبق في شهر ماي الماضي تنظيم حملة تطوعية لتنظيف شاطئ حامة أشعابي، عرفت هي الاخرى جمع كميات كبيرة من النفايات والمخلفات.