كاب أوريونطال.كوم : مراسلة خاصة  من فرافكفورت :

أصدر  السيد عبد الرحمان رزقي رئيس اللجنة الدائمة بمسجد أبي بكر الصديق بمدينة فرانكفورت الألمانية قرارا تعسفيا بمنع طفلين “أمين م ” و ” سليمان م ” من متابعة حصتهم القرأنية مرتين في الأسبوع بحجة عدم وجود أماكن فارغة داخل قاعة المسجد، لكن تقول مصادرنا بأن رزقي قد كان دخل في مناوشات كلامية مع أبيهم يوم السبت الماصي لأسباب شخصية السبب الذي جعل الرئيس السالف الذكر  بطرد الطفلين البريئين من المسجد الذي هو بيت من بيوت الله وليس محفضا باسم أحد وذلك انتقاما من أبيهم .

ويذكر بأنه ليست المرة الأولى الذي يطرد فيها رئيس المسجد مجموعة من المصلين لمجرد انتقادهم تسيير إدارته حيث بلغ  عدد المحرومين من الصلاة بهذ المسجد ما يقارب 15 فردا وربما لن تكون الأخيرة تقول مصادرنا .

وحاول موقعنا الاتصال برئيس اللجة إيمانا منا بالرأي والرأي الأخر لكن هاتفه يبقى دائما خارح التغطية .