لكم الله اخواننا التجار بسوبير مارشي المتضررين بنيران الغدر. لكم الله اخواننا لأنكم اصبحتكم لقمة صائغة بين انياب من لا تهمهم إلا مصالحهم الشخصية فبدئوا يتفننون ويتصنعون في الكلام امام الكاميرات والحشود
لكم الله اخواننا التجار بسوبير مارشي لان القليل منهم من اتى الى مكان الحادث لمواساتكم والوقوف بجانبكم لأنه في اول وأخر المطاف تبقوا اخوانا لهم في السراء والضراء
لكم الله اخواننا التجار بسوبر مارشي لأنه تلك الفئة التي اتت الى مكان الحادث ليتفننوا ويتصنعوا في الكلام امام الكاميرات والحشود لا يهمهم ما حدث بكثرة ما تهمهم السنة المواطنين بالكلام عنهم في المقاهي والبيوت وسيتعاطفون معهم يوم يحتاجونهم لذلك
لكم الله اخواننا التجار بسوبير مارشي لان الفئة السالفة ذكرها اتت خصيصا لتأكل الثوم بفمكم وتركب على الاحداث التي اصابتكم حيث اكد احدهم انه اتى خصيصا من اجل هذا الحادث الاليم ونسي انه خرج من مقابلة في كرة السلة التي خاضها فريقه والتي تزامنت مع توقيت الحادث
لكم الله يا اخواننا في سوبير مارشي لأنه هناك مسؤولين اتهموكم بالتبييض وأشياء اخرى ولولا تدخل رئيس المنطقة الامنية لحدث ما لا يحمد عقباه
لكم الله يا اخواننا في سوبير مارشي لأنه لستم الاولين و لن ولم تكونوا الاخرين فقد سبق لإخوانكم في الجوطية القديمة ان تجرعوا هذا الالم الذي لا يطاق ولا زالوا متأثرين به والدور اتي على الباقية لا محالة
نيران الغدر قد انطفأت ونيران قلوبكم لن ولم تنطفا ابدا
فصبرا جميلا اخواني وعوضكم على الله
وقل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا