كاب اوريونطال.كوم / الحسين امزريني
أصبح الوضع الصحي بالمنطقة الشرقية يدق ناقوس الخطر وخاصة مرضى السرطان الذين يعانون في صمت بهذه المنطقة حيث يتضمن الفيديو اسفله شهادات صامدة لبعض المرضى من مستشفى بركان
ويبقى هذا الوضع اللا انساني عار على جبين مسئولي هذه المستشفى بالدرجة الأولى حيث شريط الفيديو يتضمن شهادة لمريضة تقول فيها بان هذه الطبيبة المعالجة بهذه المستشفى لا تعتبر حتى مديرها الذي يعتبر رئيسها المباشر فما بالك بالمرضى الذين لا حولة ولا قوة لهم
كونها ترفض الإجابة حتى على مدير المستشفى الذي يتصل معها عبر الهاتف لمعرفة أسباب احتجاج المرضى
ولذا وجب على السيد وزير الصحة المشهود له بصرامته في مثل هذه الأمور التدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه كون إخواننا في هذه الجهة يموتون يبطئ ولا من يحرك ساكنا
فربما هذه الطبيبة تعاني من مرض معين وبالتالي فكيف لمريض أن يعالج مريضا


الفيديو للزميلة طريفة بريس