كاب اوريونطال.كوم //

أقدمت امرأة تنحدر من مدينة كلميم على محاولة الانتحار عبر إشعال النار في جسدها وسط شارع “الواد”. وقد اندلعت النيران بسرعة في جسدها مما صعب على الحاضرين السيطرة على الحريق وإخماده، الأمر الذي دفعهم إلى الاتصال بالشرطة والوقاية المدينة التي حضرت وقامت بإنقاذ

وتم نقلها إلى قسم المستعجلات بمستشفى المدينة، إلا أن درجة الحروق وخطورتها دفعت بالطاقم الطبي إلى توجيهها على وجه السرعة نحو مدينة مراكش حيث تم نقلها عبر سيارة اسعافها مجهزة.
وعن أسباب اقدامها على محاولة الانتحار بهذه الطريقة، ذكرت مصادر اليوم 24، استنادا إلى التحريات التي قامت بها السلطات الأمنية، إلى ان خلافا نشب بينها وبين شخص بسبب الزواج، انتهى باقدامها على محاولة الانتحار بتلك الطريقة البشعة.

الشابة اليوم بين الحياة والموت في غرفة الانعاش، حسب إيفادات  أحد افراد عائلتها.