كاب اوريونطال.كوم: بقلم الحسين امزريني //

السردين هو النوع الوحيد من أنواع السمك الذي تتناوله الطبقة المتوسطة والمعوزة ليس حبا فيه رغم أنه يتكون من مجموعة لا يستهان بها  من الفيتامينات لكن حبا في سعره الذي لا يتعدى في غالب الأحيان العشرة دراهم.

أما في هذا التوقيت بالذات الذي يتزامن مع فصل الصيف حيث يستهلكه كل من تكون وجهته الشاطئ قصد الاستجمام  فسعره يتراوح بين خمسة عشر وعشرون درهم.

لكن خلال الأسبوع المنصرم صعد ثمنه الى خمسون درهم للكيلو غرام الوحيد

ولذا أستسمحك سيدي السردين لأقول لك  أنه من أوصلك إلى هذا السعر  فإنه يريد أن يجعل القطيعة بينك وبين مستهلكيك على مدار السنة.

سيدي السردين أعلم علم اليقين أنك لا تقوى على الكلام فلو كان بإمكانك ذلك لصرخت  بأعلى صوتك وقلت اللهم إن هذا لمنكر .

لكن سيدي السردين نحن أعذرناك لأن هناك أيادي قوية تتحكم في كل شيء تحكمت في سعر الأصوات في جميع الاستحقاقات الانتخابية فما بالك  بمصيرك أنت الذي لا حول ولا قوة لك.

سيدي السردين مهما عملوا فنحن سنبقى لك وفيين لأننا نعلم أن ما يحاك بك سيحاك بنا في الأيام القليلة المقبلة وسيتحكمون في سعر أصواتنا والاستحقاقات التشريعية على الأبواب .

ولذا أقول لك سيدي السردين سنشتاق إليك فهل ستتواضع وتعود إلينا عما قريب ؟؟

لأن السماسرة الذين يقررون في كل شيء  قد عادوا قبلك  من جديد إلى الساحة ليقرروا في  مصيرنا الانتخابي  كما قرروا في مصيرك خلال الأسابيع  الماضية .

Sardin_from_sardegna_1