كاب اوريونطال .كوم : الحسين امزريني //
تعرض المسمى قيد حياته رشيد الرحموني إطار بمؤسسة البنك الشعبي الناظور الحسيمة لحادثة سير مميتة على مستوى الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي الناظور والحسيمة وتحديدا بالنفوذ الترابي التابع لجماعة بودينار حيث لقي حتفه في الحين ونقلت إبنته وزوجته على عجل إلى قسم العناية المركزة بمستشفى محمد الخامس بمدينة الحسيمة في حالة حرجة ، لكن لا مرد لقضاء الله حيث التحقت إبنته هي الأخرى بالرفيق الأعلى وسيوارى جثمانها الطاهر الثرى يوم غد الثلاثاء بمدينة الناظور بعد استكمال الاجراءات القانونية بمدينة الحسيمة
أما الراحل رشيد الرحموني الذي ينحدر من مدينة الحسيمة فقد وري جثمانه الطاهر الرى يومه الاثنين 28 غشت الجاري بمقبرة الناظور الجديدة بعد صلاتي العصر والجنازة
وأمام هذا المصاب الجلل يتقدم أطر ومستخدمي مؤسسة البنك الشعبي الناظور الحسيمة


وعلى رأسهم المدير الجهوي الأستاذ بنيونس حجي أصالة عن نفسه ونيابة عن مل اطر ومستخدمي البنك الشعبي الناظوالحسيمة بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الراحل كما يتقدم اعضاء هيئة تحرير موقعنا وأعضاء جمعية أسرة بلاحدود بتعازيهم القلبية لأسرة الفقيد الكبيرة منها والصغيرة
سائلين الله أن يتغمد الفقيد وابنته بواسع رحمته وأن يعجل بشفاء أرملته وأن يلهم أهله وذويه وزملائه في العمل الصبر والسلوان صبر يونس وأيوب
يأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي .
لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى .
انا لله وانا اليه راجعون