كاب أوريونطال.كوم : الحسين أمزريني //

الوطنية ليست كلام عابر أو الحصول عن بطاقة التعريف الوطنية  فقط ، بل الوطنية مواقف  يعبر عنها الإنسان خلال المراحل الصعبة.

فتحية عالية للاعب زياش الذي كان دبلوماسيا في أحوبته خلال  حوار صحفي شبه  الوطن مثل الأم كون لا أحد يستطيع أن يتخلى عن أمه ولو كانت مخطئة في حقه .

خلافا للاعب الحدادي الذي باع وطنه بدون أدنى تفكير  وبكل وقاحة وقالها بصريح العبارة ولو أتيحت لي فرصة أخرى إلا أنني سأختار  اللعب رفقة المنتخب الإسباني. وهذا هو التصريح الذي أدلى به  خلال تريح  صحفي. وهاهو اليوم ربما عاد إلى رشده ويلتمس من الجامعة الملكية المغربية بدمجه رفقة المنتخب الوطني.

لكن للأسف الشديد ولو أن الوطن غفور رحيم لكن الفيفا شديدة العقاب.