.كاب أوريونطال.كوم : الحسين أمزريني _ ميمون عزو _

صور : فرح الدين لغماري //

قام مجموعة من المستثمرين الأروبين ينتمون الى دولتي  بلجيكا و فرنسا ، طيلة يوم الخميس 23 نونبر الجاري ، بزيارة الى الناظور من أجل التباحث مع المسؤولين و مناقشة سبل الإستثمار في هذه المنطقة .

و يرجع الفضل في تواجد هؤلاء المسثمرين الى الفاعل الجمعوي إبن إقليم الناظور ، النائب الأول لرئيس جمعية مغاربة فلاندر ببلجيكا و المندوب الأروبي للمرصد الدولي للإعلام و حقوق الإنسان السيد ,, حسن مصباح ,,  الذي وجد كل الدعم من مجلس جهة الشرق و بلدية الناظور .

و كان في استقبال ضيوف الناظور الى جانب حسن مصباح عضوي مجلس جهة الشرق السيد صالح العبوضي و خديجة منصوري ، اللذين تباحثا مع رجال الأعمال الأروبين و وضعوهم في الإطار و فرص الإسثمار التي تتميز بها المنطقة .

و كان لرجال الأعمال البلجيكين و الفرنسين زيارة الى مجموعة من المرافق المهمة بالإقليم للإطلاع على الفرص الكبيرة التي تمنحها من أجل الإسثمار في الناظور .

بداية الزيارة كانت الى مطار العروي الدولي ، حيث استقبلهم مدير المطار الذي قدّم لهم مجموعة من المعلومات التي يمتاز بها المطار ، ثم إنتقلوا الى الميناء التجاري ببني انصار حيث إطلعوا على التجربة المغربية في هذا الإطار و أعطيت لهم توضيحات و معلومات و المميزات التي يتوفر عليها ميناء بني انصار .

الزيارات الميدانية استمرت الى ميناء الصيد البحري ، و كذا المحطة البحرية ، و هو ما أثار إعجاب ضيوف الناظور .

و بعد وجبة الغضاء التي نظمت على شرفهم ، إنتقل الجميع الى مقر ميناء غرب المتوسط بالناظور حيث عقدوا لقاء عمل و تبادل الأفكار بين المستثمرين و المسؤولين على الميناء .

نهاية اليوم كانت بمارشيكا حيث وقف أعضاء الوفد على مجموعة من المشاريع المنجزة من طرف وكالة مارتشيكا، واستمعوا لمجموعة من التوضيحات التي قدمت لهم من طرف أطر الوكالة

وقام أعضاء الوفد بجولة عبر مختلف أجنحة المنتجع، معربين عن سعادتهم لما تحقق ويتحقق من تقدم وازدهار بالمغرب، بفضل سياسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره اللـه، مقرنين ذلك بنعمة الأمن والاستقرار التي تعيشها البلاد .

و تجدر الإشارة أن المسثمرين الأجانب و الوفد المرافق له إنتقلوا صباح يوم الجمعة الى مقر مجلس جهة الشرق بوجدة و عقدوا لقاءا مع نواب الرئيس و مسؤولين عن الإستثمار بالجهة الشرقية وهو ما سنعود له بتغطية خاصة . 

{ بقية الفيديوهات طور التحميل و سننشرها في مقالات مستقلة بعد إنتهائها }